عاجل

عمليات البحث عن التوأم السويسري  البالغ من العمر ستة أعوام لم تسفر  عن أي نتيجة حتى الآن، سواء في ايطاليا او فرنسا او سويسرا.
 
 والدة الطفلتين تشعر بالتفاؤل بعد تقارير تفيد بأنهما  شوهدتا تستقلان سفينة مع والدهما من ميناء مارسيليا إلى جزيرة كورسيكا الفرنسية .
المحققون في مارسيليا اشاروا إن ركاب السفينة  رأوا الطفلتين ليفيا وأليسيا على متن السفينةالتي غادرت مارسيليا في 31من  كانون ثاني/يناير ووصلت إلى
كورسيكا صباح اليوم التالي.
 
وتزايدت بشدة المخاوف حول سلامة الطفلتين بعد انتحار الاب  في الثالث من شباط/فبراير الحالي بألقاء نفسه تحت قطار في محطة سيرينيولا, جنوب إيطاليا.
  
فاليريو لوسيدي خال الطفلتين قال:“هناك امرأة رأت ماتياس مع الطفلتين  اثناء نزولهم من السفينة في  كورسيكا، ما يؤدي الى استبعاد  افتراضية انه قتل  ابنتيه خلال الرحلة فلا اعتقد انه يستطيع ارتكاب جريمة على متن السفينة”.
 
 والد الطفلتين ماتياس سكيب كان انفصل حديثا عن زوجته الايطالية ايرينا لوتشيدي و قام باختطف التوأمين في كانتون فود (غرب سويسرا) واقتادهما في سيارة زوجته التي سرقها.
وقد لجأت الوالدة الى الشرطة الفرنسية بحثا عن ابنتيها في مرسيليا حيث  ارسل لها زوجها  بطاقة بريدية في 31  من شهر كانون الثاني يناير يقول فيها انه يائس . 
 
 
 
 
 
 
 
 

المزيد عن: