عاجل

أرقام تراكمت في أسابيع الشتاء المصري الذي انقلب ربيعاً. بين الخامس والعشرين من كانون الثاني/يناير والحادي عشر من شباط/فبراير، ثمانية عشر فجراً عاشها “شباب التحرير قبل أن تنبلج صفوة يوم جديد. فالقاهرة قهرت جلادها وانفجرت فرحاً بسقوط نظام جثم على “نيلها” ثلاثة عقود.

اليوم الأول للحرية المصرية في هذا التقرير لمراسلنا محمد إلهامي، من القاهرة.