عاجل

قبل أن تبرد نيران مصر، تنطلق اليوم الشرارة الأولى من تحركات الجزائر. حيث اصيب يوم أمس العديد من الاشخاص واعتقل عشرة في الجزائر العاصمة عندما خرجوا في مسيرة عفوية ابتهاجا بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك.

هذا فيما تتجه الأنظار لمسيرة تنظمها اليوم فصائل معارضة لـ“تغيير النظام” في الجزائر. في الوقت الذي نشرت تعزيزات كبيرة للشرطة وسط العاصمة التي لا يزال قانون الطوارئ سارياً فيهاا. وفد تركزت التعزيزات في ميدان موريتانيا على بعد اقل من كيلومترٍ واحد من ساحة الوئام المدني، نقطة انطلاق التظاهرة.