عاجل

ورحل مبارك مجبرا تحت عزيمة وطموح الشعب المصري معلنا عن ميلاد مصر جديدة وانتهاء ثلاثين عاما من الحكم الديكتاتوري.

زكرياء عبد العزيز الرئيس السابق لنادي القضاة يقول:“أنا من رأي أنه لابد محاكمة النظام بكامله لسبب واحد وهو ألا يتكرر هذا في السنوات والأزمنة القادمة.”

أحد زعماء الثورة يقول“هدفنا هو توعية الشباب وتلقينهم الدستور الحقيقي الذي بواسطته سيضمنون حقوقهم.”

ثورة الشعب المصري لم تتح لمبارك بمغادرة تليق بالرؤساء فقد غادر القاهرة على عجل الى شرم الشيخ مع كامل عائلته وفي رصيده مليارات الدولارات.

“مبارك أخد معه 70 مليار ونحن أخدنا مصر نحن الفائزون ورغم ذلك سنرجع الأموال مرة ثانية نحن باقون في الميدان أسبوع أسبوعين شهر أو سنة ليس مهما المهم هو أن نحاكم جميع رموز الفساد ونرجع أموالنا التي سرقوها.” تقول هذه السيدة.

يقول هذا المطرب:“يجب أن نتكاثف ونعمل من أجل الوطن لأن اليوم عيد الوطن ونقول له جميعا وطني وصبايا وأحلامي وطني هوائي و أيامي.”

تنحي مبارك عن السلطة سمح للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شؤون البلاد ليصبح الجيش المؤسسة الوحيدة في مصر التي أعلن المتظاهرون تمسكهم بها.

محمد عبد العظيم موفد يورونيوز الى القاهرة يقول:“الشعب أسقط النظام وهذا يعني أن الهزة السياسية في المشهد السياسي المصري كانت قوية وعميقة يبقى الان التساؤلات عن دور المؤسسة العسكرية في الأسابيع المقبلة ودور الاخوان المسلمين على الساحة السياسية.”