عاجل

رغم عدم الوضوح الذي يعتري مستقبل مصر التي باتت تحت ادارة القوات المسلحة قضى الاف المصريين ليلتهم الأخيرة في قلب القاهرة في ميدان التحرير وسط احتفالات شعبية برحيل مبارك عن السلطة.

نشوة الانتصار احتفى بها كل مصري وعربي بالحدث السعيد والتاريخي وبالثورة الجديدة مع تفاوت في التوقف عند ما حدث وما يحدث وفي استشراف المستقبل.

الناشط السياسي وائل غنيم أو وائل غوغل كما أشعل فتيل انتفاضة أرض الكنانة ساهم في نداء ثان بمطالبته الشباب المصري بتنظيف الميدان التاريخي والشوارع المحيطة به ورفع المخلفات والحواجز الحديدية التي أقاموها طيلة مدة الاعتصام. فرحة المصريين بنجاح انتفاضتهم ستذكرهم دائما بأرواح الشهداء ال300 الذين دفعوا ثمن تنحي مبارك.