عاجل

تقرأ الآن:

سكان دريسدن يحيون ذكرى قصف مدينتهم إبان الحرب العالمية الثانية


ألمانيا

سكان دريسدن يحيون ذكرى قصف مدينتهم إبان الحرب العالمية الثانية

احتشد آلاف الألمان في مدينة دريسدن شرق ألمانيا ليس فقط لإحياء ذكرى القصف المروع الذي شهدته المدينة بطائرات الحلفاء إبان الحرب العالمية الثانية، وإنما للتظاهر ضد المعارضين النازيين الجدد الذين حاولوا خطف الذكرى في السنوات الأخيرة. ما يقرب من سبعة عشر ألف شخص بينهم العديد من العائلات شكلوا سلسلة بشرية حول المدينة شرح دوافعها هذا الرجل الذي قال نحن هنا لنثبت اننا ضد النازيين الجدد، وان مدينة دريسدن مدينة ديمقراطية، كما جئنا لإحياء ذكرى الثالث عشر من فبراير، اليوم الذي قصفت فيه المدينة.
هذه المرأة تقول لأننا في مدينة تعيش في نظام ديمقراطي فليس هناك مجال لوجود النازيين الجدد بيننا. الأرقام تؤكد أنّ عدد النازيين الجدد قليل جدا، معظمهم يقومون بتغطية وجوههم بأقنعة سوداء، الشرطة قامت باعتقال عدد منهم على مدى السنوات الماضية بسبب الأعمال الإجرامية التي ارتكبوها.لم تنل مدينة ألمانية من تدمير الحرب العالمية الثانية ما نالته درسدن السكسونية حيث قُتل جراء الهجمات الجوية الشديدة في فبراير 1945 خمسة وثلاثون ألفاً وفق بعض التقديرات.