عاجل

قبل أن يخمد جمر الثورة التونسية، وأن تخفت حدة الثورة المصرية، تبدو الجزائر في عين العاصفة حيث منعت قوات الامن الجزائرية يوم السبت تنظيم مسيرة، دعت اليها التنسيقية الوطنية للتغيير والديموقراطية للمطالبة بتغيير النظام، واعتقلت عددا من المتظاهرين. كما سجلت صدامات بين المتظاهرين وقوات الامن التي قدر عددها بحوالي 30 الف عنصر قبل الموعد المقرر للمسيرة، بين ساحة الوئام المدني وساحة الشهداء.