عاجل

حوالي سبعين بلدا أوروبيا احتفلوا في الثامن من فبراير كغيرهم من بلدان العالم باليوم العالمي من أجل الاستعمال الآمن لشبكة الأنترنت. التظاهرة فرضت تساؤلات حول كيفية حماية الأطفال من المخاطر.