عاجل

تقرأ الآن:

البرلمان الايراني يطالب بشنق زعيمي المعارضة موسوي وكروبي


إيران

البرلمان الايراني يطالب بشنق زعيمي المعارضة موسوي وكروبي

نواب البرلمان الايراني وجهوا انتقادات عنيفة لقادة المعارضة حيث تحول البرلمان الايراني الى منبر للهتافات ضد موسوي وكروبي للمطالبة بشنقهما. جاء هذا غداة تظاهرات خرجت لتأييد ثورتي تونس ومصر خلفت بحسب الشرطة قتيلا وتسعة جرحى.آلاف من الايرانيين خرجوا للتظاهرفي طهران استجابة لنداء قائدي المعارضة رئيس الوزراء الاسبق حسين موسوي ورئيس البرلمان الاسبق مهدي كروبي,اللذين يخضعان للاقامة الجبرية منذ ايام كما تم قطع الاتصالات الهاتفية عنهما.وفي نفس السياق دوليا دعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ايران الى احترام حق التظاهر السلمي وانتقدت القيود المفروضة على بعض اعضاء المعارضة الاصلاحية.
من جهتها وزيرة الخاريجة الامريكية هيلاري كلينتون قالت :“ما شهدناه في ايران يثبت شجاعة الشعب الايراني ونفاق النظام الايراني, هذا النظام الذي واظب في الاسابيع الثلاثة الاخيرة على الترحيب بما كان يحصل في مصر,وهاهم اليوم لا يأمنوا لشعبهم الحقوق نفسها التي طالبوا بها باسم الشعب المصري, فهم يكشفون مجددا وجههم الحقيقي”.
ايران كانت قد اعربت عن تأييدها للثورات العربية في تونس ومصر, ولكنها قمعت التظاهرة التي خرجت لتأييد هاتين الثورتين ومصر حيث اشارت منظمة حقوقية الى انه تم اعتقال اكثر من 1500 شخص بعد الاشتباكات التي وقعت في ساحة ازادي في طهران عندما بدأ حشد من انصار المعارضة بالهتاف “الموت للدكتاتور” وهو الشعار الذي اطلقه متظاهرون ضد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد عقب اعادة انتخابه في العام 2009.