عاجل

تقرأ الآن:

نجاد يتوعد المتظاهرين ضدّ الحكومة


إيران

نجاد يتوعد المتظاهرين ضدّ الحكومة

هذه المظاهرات الإيرانية لم تخضع لأية عملية قمع من طرف قوات الأمن، لأنّ المتظاهرين خرجوا لتأييد نظام الرئيس محمود أحمدي نجاد كردّ على تلك المظاهرات المناهضة للحكومة.الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد توعد المحتجين الذين قاموا بتنظيم التظاهرات المناهضة للحكومة في طهران، مؤكداً أنهم لن يتمكنوا من تحقيق أهدافهم حيث قال في حديث تلفزيوني: “ المعارضون لن يحصلوا على أية نتيجة. إنهم يريدون عرقلة شعلة الأمة الإيرانية ويسعون إلى ذر الرماد في الشمس، لا أتحدث عن جهل بعض الناس، إني أخاطب المنظمين والمتآمرين على الدولة. الرماد الذي يرمونه سيصيب أعينهم”.
وخلال جلسة برلمانية إنتقد النواب المحافظون بشدة زعيمي المعارضة مهدي كروبي ومير حسين موسوي واتهموهما بانهما يخدمان المصالح الغربية.وللمرة الاولى منذ سنة، تظاهر آلاف الإيرانيين الإثنين في وسط طهران تلبية لنداء زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي، رغم حظر السلطات للتظاهر.وكانت هذه الحركة الإحتجاجية ترمي رسميا إلى دعم الإنتفاضة الشعبية في كل من مصر وتونس.وقتل خلال الحركة الإحتجاجية شخصان، فيما اصيب العشرات بجروح بعد مواجهات عنيفة مع الشرطة، مستشار رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي، أردشير أمير أرجومند حمّل النظام مسؤولية ما حدث قائلاً: “ نحمل الحكومة مسؤولية مقتل هذين المواطنين الإيرانيين، لا يُمكن للحكومة إلقاء اللوم على الآخرين، هي المسؤولة عمّا حدث، لا يحق لها أيضا مصادرة جثث شهداء الحركة الخضراء، فبعد مصادرتها لأصوات الشعب، هي تعمل الآن على مصادرة جثث الأفراد “.