عاجل

أيمن نور زعيم حزب الغد في مصر يعد من أبرز وجوه المعارضة المصرية ومن رموز ثورة 25 يناير. يورونيوز التقته في القاهرة وأجرت معه ها الحوار.

يورونيوز:

أين توجد الأموال المهرَّبة من طرف بعض الشخصيات السياسية المصرية إلى الخارج؟

أيمن نور: أنا أطالب زملاءنا في الثورة وأيضا إخواننا في القوات المسلحة المصرية بتشكيل لجنة مشترَكة. لجنة يكون قوامها الرئيسي من الفنيين والقضاة والمحققين. وتتضمن ممثلين عن الثورة وآخرين عن القوات المسلحة باعتبارها الطرف الضامن لكل ما يحدث الآن في مصر. هذه اللجنة يجب أن تكون لجنة فنية وليست سياسية تعيد بحث كل هذه المعلومات وهذه الأرقام، وتعيد التحقق والتدقيق ومراجعة كل هذه البيانات. فإذا كانت هذه البيانات صحيحة، علينا أن نُحيلها إلى النيابة العامة، لكي يُحال هؤلاء إلى القاضي المتخصص في هذا النوع من القضايا.

يورونيوز:

هل من الممكن أن نشاهد في يوم ما عائلة مبارك أمام المحاكم الدولية أو أمام المحاكم المصرية؟

أيمن نور:

الأمر وارد إذا ثبت أنهم ارتكبوا جرائم جنائية يعاقِب عليها القانونُ وأنهم يستحقون المحاكمة. أنا شخصيا سأكون أولَّ مَن سيطالب بمحاكمتهم محاكمةً عادلة.

يورونيوز:

داخليا، ما هو موقفكم من وجود الإخوان المسلمين على الساحة السياسية في الوقت الحالي؟

أيمن نور:

الإخوان المسلمون تيار مهم..تيار حقيقي له وجود وتأثير وليس أبدا بالضخامة التي كان يريد نظام مبارك خلال سنوات طويلة أن يتاجر بها كفزاعة باستخدامها في الداخل مع إخواننا الأقباط وفي الخارج مع الغرب بشكل عام. لكن هذا التيار موجود ويجب أن نحترم هذا الوجود.

من منظور ليبرالي، وأنا ليبرالي، نحن نؤمن بحق الآخر في الوجود، فلابد أن نحترم الإخوان. أنا أعتقد أنه لا يوجد أي تيار بعينه يستطيع الآن أن يحكم مصر منفردا؛ لا التيار الليبرالي ولا اليساري أوالإخواني.

يورونيوز:

ما هو الدور الذي قد يلعبه الجيش في الأسابيع أو الأشهر المقبلة؟

أيمن نور:

الجيش في تصوري هو ضامن تنفيذ ما طالبت به ثورةُ مصر وتنفيذ ما اتُّفِقَ عليه كمطالب رئيسية. نتمنى أن يوفق في هذه المهمة وأن يمد لنا يد التعاون والتحاور معنا. نحن رفضنا التعاون مع مبارك أو الحوار مع عمر سليمان في ظل وجود مبارك. نحن الآن مستعدون للتحاور مع الجيش، وأشدد على ذلك من خلال هذه المقابلة الصحفية، نحن مستعدون لحوار جدي وحوار أنداد..ولحوارٍ من أجل التوصل إلى نتائج تصب في مصلحة مصر.

يورونيوز:

هل أيمن نور سيكون من بين المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية؟

أيمن نور:

أعتقد ذلك. هناك قانون سابق صدر من حزب الغد في 14/02/2010م باختياري مرشحا في الانتخابات الرئاسية المقبلة. في ظل الأوضاع الحالية وعدم وضوح النصوص الدستورية والضمانات، إذا ما توفرت الضمانات ولو بالحد الأدنى أعتقد أننا سنخوض الانتخابات وسنبلي بلاء حسنا. قياسا بالانتخابات الماضية، الحقيقة هي أن كل نتائجها كانت غير صحيحة ومزورة.