عاجل

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، في الكلمة الافتتاحية لاجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين، يدعو المشاركين إلى الإسراع بالخروج بنتائج تتجاوب مع تطلعات مئات ملايين البشر الذين ينتظرون منهم حلولا للأزمة المالية.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي:

“أود أن نتفادى الغرقَ في نقاشات لا نهاية لها حول المؤشرات…إعطاء الأولوية للمصالح الوطنية شديدُ الإغراء.. لكنني أقولها لكم بوضوح، لو فعلتم ذلك فسيكون بمثابة توقيع وفاة مجموعة العشرين”.

الاجتماع الذي يدوم يومين يهدف إلى التوصل إلى آليات متفق عليها لمعالجة الاختلالات التي تعصف بالنظام المالي العالمي. غير أن مسألة تحديد مؤشرات الضبط المالي وفرض ضريبة على التعاملات المالية قد تُلغِّم الاجتماع رغم التوصل قبل ساعات إلى الاتفاق على مؤشرين على الأقل.