عاجل

سجلت الخيوط الشمسية المتربصة منذ أكثر من أسبوع فوق الشمس انفجارا هو الأحدث في سلسلة من الانفجارات الشمسية الكبيرة التي يقول علماء ناسا بأنها سوف تصل ذروتها في سنة ألفين وثلاثة عشر.

وترجح وكالة الفضاء الأمريكية الناسا أن الانفجار أسفر عن تحرير البلازما عالية الطاقة في النظام الشمسي، دون أن تؤثر على الغلاف الجوي المحيط بالكرة الأرضية لتلاشي الانفجارات قبيل اقترابها من الغلاف.