عاجل

شرارة غضب الشارع الليبي على نظام العقيد معمر القذافي الذي يحكم البلاد منذ أكثر من أربعين عاما تتزايد حدتها وتمتد لأنحاء البلاد.

واندلعت اشتباكات في عدة مدن ليبية أدت الى مقتل واصابة العشرات، بعدما دعت المعارضة للخروج في احتجاجات في حين خرج مئات من أنصار الزعيم الليبي في مسيرات في العاصمة.

حصيلة أعمال العنف التي تهز ليبيا بلغت أكثر من40 قتيلا على الأقل واستمرت المواجهات في شرق البلاد وتم احراق مقر الاذاعة في مدينة بنغازي فيما قام متظاهرون بشنق شرطيين في مدينة البيضاء.

مئات المتظاهرين نزلوا الى الشوارع في البيضاء وبنغازي ودرنة وأجدابيا وزنتان.

وانتشر الجنود في شوارع مدينة بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية في محاولة لفض الاحتجاجات على سقوط قتلى يومي الأربعاء والخميس.

الاحتجاجات في ليبيا ضد الفساد والفقر والقهر تأتي بعد سلسلة من التظاهرات التي شهدتها المنطقة العربية مؤخرا والتي نجحت في دفع الرئيسين السابقين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك الى التنحي قبل أن تمتد إلى الجزائر واليمن والبحرين.