عاجل

غليان الشارع اليمني متواصل رغم سقوط العديد من القتلى في ليلة ساخنة تخللتها مواجهات عنيفة في صنعاء بين المتظاهرين المطالبين باسقاط النظام اليمني ومناصرين له.

وقتل طالب في مواجهات مع أنصار النظام هي الأعنف من نوعها في العاصمة صنعاء، وذلك بعد محاولتهم اقتحام حرم جامعة صنعاء وتبادل الجانبان الرشق بالحجارة مع تصاعد الاحتجاجات في البلاد.

موجة العنف والتظاهرات استمرت كذلك في مدينة عدن جنوب اليمن ما أسفر عن مقتل فتى مساء السبت برصاصة طائشة خلال تفريق قوات الأمن مئات المتظاهرين ليرتفع عدد القتلى في عدن الى عشرة أشخاص.

الخوف من تنامي الاضطرابات دفع علي عبد الله صالح الى تقديم تنازلات كبيرة من بينها تعهده بعدم الترشح لفترة رئاسة أخرى بعد انتهاء فترته الحالية العام 2013 الا أنه لم يفلح في وقف الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي اكتسبت زخما في الأسابيع القليلة الماضية.