عاجل

مئات الليبين المهاجرين خرجوا الى شوارع جنيف وواشنطن تضامنا مع المظاهرات التي تعرفها عدة مدن ليبية مطالبة بإسقاط النظام و رحيل القذافي.

ففي ظل تعتيم اعلامي كبير تمارسه السلطات الليبية على المحتجين اختار هؤلاء ايصال أصواتهم من خارج الوطن لفضح ما تمارسه الحكومة الليبية من قمع و قتل لكل من تسول له نفسة الإحتجاج و المطالبة بإسقاط النظام القائم.

يقول أحد الليبين المهاجرين:

“حان الوقت لإسقاط نظام مستبد كتم انفاسنا لمدة اثنين وأربعين عاما.هذه هي ،الخطوة الأولى بعدها سنقوم بتغيير شامل فلدينا العديد من المفكرين و الخبراء الذين سيعملون أصلاح ما افسده القذافي”

الشعب الليبي، تأثر دون شك بالثورتين التونسية و المصرية يحاول الآن الإستمرار في التظاهر رغم القمع و القتل و الترويع الذي تمارسه السلطات الليبية حيث وصل عدد القتلى في بنغازي وحدها الى مائتي سخص حسب شهود عيان. المهاجرون من الليبيين عبروا ايضا عن غضبهم لهذه الممارسات القمعية و طالبوابحق شعبهم في الإنتفاض من أجل الحرية.