عاجل

وركب المغاربة أيضا موجة الإحتجاجات و التظاهر..شوارع المدن المغربية طفحت بالمظاهرات و بلغ الإختبار مداه بين الحكومة و المتظاهرين.

آلاف المحتجين خرجوا في كافة أنحاء المملكة رغم الظروف الجوية المعاكسة،لمطالبة الملك محمد السادس بتسليم بعض سلطاته الى حكومة جديدة منتخبة وجعل النظام القضائي اكثر استقلالا،و تغيير الدستور.

وقبل التظاهرات وعد المغرب بضخ مليار و أربعمائة مليون يورو،لدعم السلع الاستهلاكية والتخفيف من ارتفاع الاسعار الذي يعد اضافة الى البطالة عاملا رئيسيا في انتشار التظاهرات في العالم العربي.

وجاءت الإحتجاجات التي دعت إليها مجموعات مغربية على الفيسبوك رغم تطمينات سابقة باستبعاد ان يشهد المغرب تظاهرات تشبه تلك التي حدثت في تونس ومصر بسبب الاصلاحات المتواصلة التي يقوم بها العاهل المغربي الملك محمد السادس الذي يحكم البلاد منذ اكثر من عقد.

و في انتظار تجاوب السلطات المغربية مع مطالب المحتجين من عدمه،تظل ساحات مدن المغرب ساحات للغضب.