عاجل

تقرأ الآن:

شهادات من فرنسيين وإيطاليين عائدين من ليبيا


ليبيا

شهادات من فرنسيين وإيطاليين عائدين من ليبيا

العديد من الدول بدأت في إجلاء رعاياها من ليبيا بعد ما تصاعدت أعمال العنف ضد المتظاهرين وأدت الى قتل المئات منهم خلال قصف جوي على العاصمة طرابلس و مدينة بنغازي. العديد من الفرنسيين وصلوا اليوم الى مطار شارل ديغول بعد ان نظمت لهم رحلات خاصة لتسهيل رجوعهم الى بلدهم.

شهادات مختلفة قدمها هؤلاء حول ما يحدث في ليبيا.

يقول أحد العائدين: في تونس كانت حركة احتجاجية سلمية و لم يكن هناك خطر محدق بالأجانب.في ليبيا لم نتعرض للعنف ولكن الكل مسلح ومن هنا يأتي الخطر فقد نقتل في اي لحظة.”

و يضيف آخر:

“ الوضع صعب للغاية في بنغازي وفي العاصمة طرابلس ،عليك البقاء في البيت لتجنب الخطر”

في العاصمة الإيطالية روما استجاب العديد من الإيطاليين لنداء حكومتهم وغادروا الأراضي الليبية تحسبا لما قد تؤول اليه الأمور، فالغضب الشعبي يزداد يوما بعد يوم و لا يمكن التنبؤ بما قد يحدث في الأيام المقبلة خاصة وأن الإعلام الليبي يفرض تعتيما كبيرا.

تقول احدى العائدات:

“ سمعنا اطلاق ناركثيف و كان الوضع مضطربا جدا في بنغازي كما سمعنا عن عزم خمسة آلاف شخص التوجه الى العاصمة طرابلس و لكن لا شيء مؤكد فالمعلومات شحيحة و لا نعرف بالضبط ما الذي يحدث.”

السلطات الليبية تواصل قصفها الجوي لعدة مدن قرب طرابلس مثل تاجوراء و الزاوية ومصراتة ما ينبئ بارتفاع عدد الضحايا

.