عاجل

عشرات القتلى اليوم في طرابلس خلال ساعات قليلة، جراء قصف جوي تعرض له المتظاهرون المطالبون بسقوط النظام. شهود عيان اكدوا على أن الوضع يزداد صعوبة مضيفين أن السلطات الليبية تنتهج الآن سياسة الأرض المحروقة ،بعد ان هدد سيف الإسلام القذافي في خطابه البارحة، بالتصدي للمتظاهرين و لو أدى الأمر الى استخدام العنف.

وزير الخارجية البريطاني قال إن لديه معلومات عن هروب القذافي الى فنيزولا. لكن السلطات الفنيزويلية نفت هذا الخبرعلى لسان وزير الإعلام.

التلفزيون الرسمي الليبي اظهر صورا للقذافي قبل ايام وسط انصاره الذين يهتفون باسمه في حين كان المتظاهرون في بنغازي وغيرها من المدن الليبية يتعرضون للقمع والقتل على يد قوات الأمن والمرتزقة.

مندوب ليبيا في الأمم المتحدة دعا القذافي الى التنحي .كما استقال عديد السفراء الليبيين من مناصبهم احتجاجا على تصاعد اعمال العنف ضد متظاهرين سلميين …طالبوا بالحرية.