عاجل

كما كان مقررا، خرج عشرات الآلاف من سكان البحرين في مسيرة الشهداء أو ثلاثاء الغضب للضغط على الملك حمد بن عيسى لإقالة الحكومة السنية التي لم يتغير رئيسها منذ أربعين عاما والتحول إلى ملكية دستورية برلمانية تنتخب فيها الحكومة.
 
اللافت اليوم هو انضمام بعض رجال الشرطة والجيش إلى هذه المظاهرات والذين وصفوا إطلاق النار على المتظاهرين بالعار.
 
 المعارضة الشيعية الممثلة في كتلة الوفاق تعتبر هذه المظاهرات اختبارا لجدية السلطات في دعوتها للحوار. كما أكدت أنها خرجت اليوم لأخذ حقوقها التي تطال بها منذ سنوات طويلة
 
 
مظاهرات اليوم تعد الأكبر حتى الآن منذ بدأت الاحتجاجات في الخامس عشر من فبراير شباط الجاري والتي قادتها الأغلبية الشيعية المهمشة للمطالبة بالإصلاح وبحقوقها السياسية المحرومة منها منذ وقت طويل.