عاجل

تقرأ الآن:

آشتون تحاول في القاهرة ترميم تصدعات الديبلوماسية الأوروبية


أوروبا

آشتون تحاول في القاهرة ترميم تصدعات الديبلوماسية الأوروبية

الدبلوماسية الأوروبية في حركة دؤوبة على الضفة الجنوبية للبحر المتوسط. وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاترين آشتون تحاول في القاهرة تدارك نقائص وهفوات الدبلوماسية الأوروبية خلال الثورتين التونسية والمصرية. وكل المؤشرات تدل على أن التدارك سيتمُّ من بوابة المراحل الانتقالية التالية للثورات العربية.

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون قالت في القاهرة:

“في المدى الطويل، وكما قلنا في السابق، شعوب المنطقة هي التي تملك القدرة على الشعور بأن لها كلمتها بخصوص مستقبلها ومصيرها. لكن ذلك يجب أن يتم بطريقة سلمية. وُجودي هنا في مصر خير مثال على الطريقة الممكن أن يتحقق بها ذلك”.

مصر ستحصل على مليار يورو إضافي من بنك الاستثمار الأوروبي. وسيخصص الاتحاد الأوروبي ندوة كاملة في بروكسل الأربعاء لبحث التمويل المتوقَّع لبلدان المنطقة على ضوء التطورات الجارية بها.

الخبير في مركز الدراسات الأوروبية ميكائيل إيميرسون:

“إنها صفحة من السياسة الأوروبية يجري طيُّها. وإذا كانت هذه البلدان، أغلب هذه البلدان، ترغب في إدارة أكثر أخلاقية، وفي دولة قانون في إطار احترام حقوق الإنسان، فهذا جيد، وبإمكان الاتحاد الأوروبي دعمُ ذلك”.

وفي الوقت الذي تحلم فيه أوروبا بالتحدث إلى بقية العالم بصوت واحد، اختار رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كامرون العزف بمفرده، واستبق كاترين آشتون بيوم واحد إلى شوارع القاهرة، ليزيد في حدة الاتهامات الأوروبية لبريطانيا بالعمل على تخريب عملية بناء دبلوماسية أوروبية موحَّدة.