عاجل

إتساع حجم الغضب الشعبي في ليبيا الذي إمتدّ إلى عدة مدن في شرق البلاد. مدينة طبرق القريبة من الحدود المصرية شهدت إنضمام قوات الجيش النظامية إلى جانب

المناهضين لنظام الزعيم الليبي معمر القذافي. المتظاهرون أحرقوا مركزاً للشرطة.

نفس الحركة الإحتجاجية شهدتها مدينة بنغازي، التي تعرضت لأعمال قمع وحشية منذ يوم من طرف الجيش الليبي.

منظمات حقوق الإنسان أشارت إلى مقتل بين ثلاثمائة وأربعمائة شخص خلال هذه الإحتجاجات المطالبة برحيل معمر القذافي.

عدة مسؤولين ليبيين نددوا بالقمع الممارس ضدّ الشعب الليبي، وقد أقدم بعضهم على

الإستقالة من المناصب التي يشغلونها إحتجاجاً على الوضع.