عاجل

شهد قطاع النقل بالسكك الحديدية في ألمانيا اضطرابا كبيرا جراء الإضراب الذي نظمه سائقو القطارات بين الساعة السادسة والثامنة من صبيحة يوم الثلاثاء.

سبب الإضراب هو إخفاق المفاوضات المتمحورة حول زيادة أجور السائقين بين نقابة العمال وبين إدارة شركة السكك الحديدية الألمانية دويتشه بان.

قال زعيم نقابة سائقي القطارات كلاوس فيسيلسكي: “المفاوضات مع دويتشه بان ومشغلي القطارات المحلية فشلت. لم يكونوا مستعدين لقبول مقترحاتنا. لقد فاوضناهم لستة أشهر ولم يحدث أي شيء. الوقت قد حان للضغط عليهم بالإضراب”.

في سياق متصل توقع مكتب الإحصاءات الألماني غي إف كا أن يرتفع مؤشر ثقة المستهلكين الألمان الشهر المقبل إلى أعلى مستوياته منذ أكتوبر تشرين الأول ألفين وسبعة، حيث أشار إلى زيادة تفاؤل المستهلكين بارتفاع أجورهم.