عاجل

فجاة وفي يوم شديد الزحام وفي ذروة الحركة بمدينة كرايستشرش في نيوزيلندا اهتزت الارض من تحت اقدام السكان وضربت المدينة بقوة ست درجات فاصلة ثلاث في زلزال هو الثاني الذي يضرب كرايستشرش منذ زلزال ايلول سبتمبر الماضي

“من خلال غرفة الطعام الى سلم النجاة، كلها انهارت، ووقفنا على طرف قطعة من الاسمنت المسلح لاحدى البنايات بعدها نزلنا بواسطة سلم عربة الاطفاء” قالت احدى السيدات المنكوبات.

وتصف هذه الأم مشاعرها بعد ان حوصر ابنها في احدى البنايات ثوان بعد ان تركته والتقته ثانية.

“من الطابق الرابع حيث كان موجودا، اعتقدت انها النهاية، لكنني اخترت ان لا اترك المكان، حتى تاكدت بنفسي انه بخير”.

وقد اخلت فرق الانقاذ المئات من المواطنين المنكوبين والذين تضررت منازلهم الى ملاجىء لايوائهم وقدمت لهم الطعام والماء والدعم النفسي.