عاجل

تقرأ الآن:

مؤسس موقع ويكيليكس امام حكم بتسليمه الى السويد بعد اتهامه بقضية جنسية


المملكة المتحدة

مؤسس موقع ويكيليكس امام حكم بتسليمه الى السويد بعد اتهامه بقضية جنسية

بعد اصدار السويد لمذكرة توقيف اوروبية بحق جوليان اسانج صدور حكم في بريطانيا حول امكاتية تسليم مؤسس موقع ويكيليكس الى السويد لمحاكمته بتهم “عنف جنسي” ضد شابتين سويديتين.

وعقدت محكمة لندنية جلسة مقتضبة بحضور اسانج وعلى الفور استأنف اسانج الحكم الصادر بحقه.

وتساءل اسانج امام الصحفيين عن سبب وضعه في اقامة جبرية الكترونية و هو ليس متهما باي شيء في اي بلد و اضاف مؤسس موقع ويكيليكس ان ضغط الولايات المتحدة يزداد على بريطانيا والسويد ، وعلى وسائل الإعلام ، وهو يقدم الأمل في إصلاح نظام الاتحاد الأوروبي بالنسبة لمذكرات التوقيف.

ويعتبر مؤيدو اسانج ان هذه القضية ترمي الى ضرب مصداقية عمل موقع ويكيليكس الذي نشر العام الماضي عدة وثائق اميركية سرية. وبعد نشر برقيات دبلوماسية اميركية احرجت واشنطن, تعرض موقع ويكيليكس لهجمات الكترونية في كانون الاول/ديسمبر.

واعتقل اسانج في السابع من كانون الاول/ديسمبر في لندن بموجب مذكرة جلب اصدرتها المدعية العامة في السويد التي ارادت استجوابه حول اتهامات متعلقة باعتداءات جنسية تقدمت بها إمرأتان.

وامضى اسانج تسعة ايام في السجن قبل ان يفرج عنه بكفالة في الشهر نفسه وهو يقيم منذ ذلك التاريخ في منزل صديق على مسافة عدة ساعات من لندن.