عاجل

الاتحاد الأوروبي أكد استعداده لفرض عقوبات على معمر القذافي ونظامه بسبب القمع العنيف لحركات الاحتجاج التي تشهدها ليبيا بعد أن أدرك فشل سياسة التقارب التي اعتمدها لسنوات مع الزعيم الليبي.

الاتحاد الأوروبي اتفق لتبني موقف مشترك وأعرب عن قلقه من مخاطر حصول كارثة انسانية نتيجة أعمال العنف.

خوسي مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية يقول:“من غير المقبول أن نرى الجيش يستخدم القوة ضد المدنيين كما شهدنا في الأيام الاخيرة..بساطة إنه أمر غير مقبول ولا يجب التسامح معه..وأظن أن على السلطات الليبية وقف العنف اتجاه المواطنين المدنيين.”

من جانبه أدلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأول تصريح حول أعمال العنف في ليبيا منذ بدء الأزمة قائلا:” الحكومة الليبية تتحمل المسؤولية في الامتناع عن اللجوء الى العنف والسماح بوصول المساعدات الانسانية الى الأشخاص الذين هم بحاجة لها واحترام حقوق مواطنيها..يجب أن تتحمل الحكومة الليبية مسؤولية عجزها عن القيام بمسؤولياتها وسيكون عليها تحمل نتائج الانتهاكات المتواصلة لحقوق الانسان”.