عاجل

طويت صفحة من تاريخ الفضاء مع انطلاق المكوك الأمريكي ديسكفري يوم الخميس من مركز كنيدي للفضاء في فلوريدا في آخر مهمة له إلى المحطة الفضائية الدولية بعد تأخير استمر أربعة أشهر.

ديسكفري حمل معه ستة رواد فضاء من بينهم امرأة بالاضافة الى رجل آلي يهدف الى نقل شحنة من المعدات والأجهزة الى محطة الفضاء الدولية في رحلة تستغرق أحد عشر يوماً.

الرحلة هي الأخيرة لديسكفري وحملت الرقم 39 في تاريخه الحافل بالمهام الفضائية التي ستضطر ناسا لوقفها بسبب التكلفة الباهظة للبرنامج.

وبعد العودة من محطة الفضاء الدولية سيحال المكوك الى التقاعد ثم يرسل الى أحد المتاحف اذ من المتوقع أن تكون وجهته النهائية مؤسسة سميثسونيان.

بعد ديسكفري سيقوم المكوك انديفور برحلة أخيرة محددة مبدئيا في 19 أبريل نيسان المقبل بينما ينطلق المكوك أتلانتس برحلة محددة الصيف المقبل.