عاجل

يتوجه صباح اليوم الناخبون في أيرلندا الشمالية إلى مراكز الإقتراع، لانتخاب برلمان جديد في انتخابات تشريعية مبكرة، يأمل الأيرلنديون من خلالها أن تتجاوز البلاد أزمتها المالية، التي تعيشها منذ أكثر من عام.

أكثر من خمسمائة مرشح يتنافسون في هذه الانتخابات، التي من المتوقع أن يفوز بها إندا كيني، زعيم المعارضة المتمثلة في حزب “ فيانا غايل”.

و في المقابل يتوقع أن يتعرض حزب “فيانا فويل” الحاكم، لخسارة كبيرة و لعقاب صناديق الاقتراع، نتيجة سوء إدارته الكارثية للموارد المالية للبلاد.

أحدث استطلاعات الرأي أظهرت أن المرشحين المستقلين هم الذين سيستفيدون من احجام الناخبين عن تأييد “فيانا فايل” حيث يتوقع أن يفوز المستقلون بـواحد و أربعين بالمئة من إجمالي الأصوات.

كما أظهر استطلاع “ريد سي” أن حزب المعارضة الرئيس “ فاينا غايل” سيفوز بنسبة تسعة و ثلاثين بالمئة من أصوات الناخبين، و هو يحتاج إلى نسبة واحد و أربعين بالمئة ليحقق الأغلبية المطلوبة لتشكيل الحكومة.