عاجل

الإحتجاجات و المظاهرات تعود إلى شوارع الجزائر العاصمة للمطالبة بتغيير النظام.

أكثر من ألف متظاهر جزائري لبوا دعوة أخرى من التنسيقية الوطنية للتغيير و الديمقراطية للتظاهر بعد يومين فقط على إلغاء حالة الطوارئ المطبقة في البلاد منذ تسعة عشر عاما.

ومنعت الشرطة مرتين سعيد سعدي رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية من الوصول إلى ساحة الشهداء للمشاركة في المسيرة،قبل أن يظهر ويصعد إلى سيارة شرطة لالقاء كلمة امام المتظاهرين من سطحها.

و منعت الشرطة الجزائرية المتظاهرين من السير نحو مقر البرلمان القريب من ساحة الشهداء وسط العاصمة.فيما نقل برلماني عن حزب التجمع إلى المستشفى بعد تعرضه لاعتداء من الشرطة دون أن تتبين خطورة إصابته.