عاجل

تقرأ الآن:

إنسان آلي لمساعدة ومرافقة العجائز وكبار السن


علوم وتكنولوجيا

إنسان آلي لمساعدة ومرافقة العجائز وكبار السن

ولد مشروع “كومباي” – الإنسان الآلي رفيق كبار السن – في هذه الورشة، بالقرب من بياريتز في فرنسا، وهو ثمرة أبحاث الاتحاد الأوروبي لاكتشاف أفضل سبل مساعدة المعوقين وكبار السن

فانسان ديبوركيه، مدير روبوسوفت، يقول: “الإنسان الآلي بالطبع هو أفضل إجابة، فهو أفضل ما تقدمه التكنولوجيا لمساعدة العجائز وكبار السن في بيوتهم”

أرنو لاجو، مهندس متخصص في صناعة الإنسان الآلي، يشرح لنا فكرة كومباي: “إنه إنسان آلي قادر على التحرك بحرية داخل الشقة، وهو مجهز بالليزر ومستقبلات لتحديد المسافات للتجول بأمان، مجهز أيضا بحاسوب وشاشة تعمل باللمس وميكروفونين وكاميرا لتسهيل عملية الاتصال بصاحبه عن بعد”

كومباي قادر على الذهاب أينما تريده، والمساعدة في إعداد قائمة المشتريات، وحتى في ممارسة الألعاب، كما يعطينا الفرصة في الاتصال بالصوت والصور بأقربائنا الذين يعيشون بعيدا عنا، إنه فرصة ذهبية لمساعدتنا في الاعتناء عن بعد بالجد أو الجدة.

يواصل أرنو لاجو قائلا: “بدلا من إرسال فريق إنقاذ لمسافة خمسين كيلو مترا لمعرفة ما إذا كان مكروه قد حدث لشخص ما أم لا، يمكننا الآن التحكم عن بعد بذلك الإنسان الآلي والطلب منه البحث عن هذا الشخص ومعرفة ما حدث بالضبط”

هذا الجهاز هو مجرد نموذج، وهناك غرفة مخصصة لتدريبه على التأقلم مع البيئة البشرية

وعن أهم التحسينات التي ستضاف إليه، يقول أرنو لاجو: “أهم ما نعمل على تحسينه، هو إعطاؤه الوسيلة التي تمكنه من تجنب الاصطدام بالأشياء التي تظهر فجأة في طريقه”

من وجهة نظر فانسان، فالعدد المتزايد لكبار السن في أوروبا يمثل سوقا كبيرا لمثل هذا النوع من الأجهزة التي تقدم المساعدة في البيت. ليس فقط مجرد المساعدة لكنه قد يصبح رفيقا لعدد كبير من الناس.

وهو أيضا يعتقد أن من السهل التعامل معه: “غالبية الناس يجدون سهولة في التعامل مع كومباي. التجارب الأولية مع المرضى أظهرت أنهم نسوا تماما بعد لحظات أنهم أمام آلة وبدأوا في الحديث إليه كما لو كان إنسانا حقيقيا”

www.robosoft.com/eng/actualite_detail.php?id=1027

www.mobiserv.eu/

اختيار المحرر

المقال المقبل
صمام قلب حي للأطفال

علوم وتكنولوجيا

صمام قلب حي للأطفال