عاجل

سلطنة عمان المستقرة إلى حد كبير وصلتها عدوى الاحتجاجات قادمة من تونس ومصر وليبيا والبحرين واليمن وتشهد بدورها أيام الغضب.

وتظاهر حوالى مئتي شخص في صلالة جنوب البلاد مطالبين بزيادة الأجور وتحسين ظروف الضمان الاجتماعي وشهدت البريمي عند الحدود مع دولة الامارات خروج العشرات من المتظاهرين ومنعت قوات الأمن العمانية المحتجين من التظاهر في صحار شمال مسقط الا أنهم رفضوا الانسحاب ولايزالون متجمعين أمام مدخل مرفأ صحار ثاني أكبر موانئ السلطنة.

السلطان قابوس بن سعيد أعلن سلسلة تدابير اجتماعية للتخفيف من التوتر في السلطنة الاستراتيجية التي تتحكم بالضفة الجنوبية من مضيق هرمز والتي تشهد منذ عقود استقرارا سياسيا واقتصاديا.