عاجل

تشهد مدينة البريقة الواقعة شرق ليبيا اشتباكات عنيفة بين القوات الموالية للرئيس الليبي معمر القذافي و المحتجين الذين يدافعون عن المدينة بكل ما أوتوا من قوة.

المدينة الغنية بحقول النفط تعرضت لقصف جوي مكثف في وقت مبكر من صباح اليوم قبل أن تتمكن قوات القذافي من السيطرة عليها، إلا أن المحتجين يؤكدون أنهم نجحوا في دحر تلك القوات.

كما تعرضت مدينة أجدابيا الواقعة في نفس المنطقة إلى قصف جوي عنيف استهدف كما يبدوا قواعد عسكرية يسيطر عليها المناوئون لنظام القذافي.

وتشهد مدن الشرق الليبي معارك كر وفر بين المحتجين وكتائب القذافي التي تحاول إعادة السيطرة على تلك المدن التي أصبحت بقبضة المحتجين، شهود عيان أفادوا أن اشتباكات البريقة أسفرت عن إصابة ما لا يقل عن عشرين شخصاً برصاص الأسلحة الثقيلة البعض منهم في حالة حرجة.