عاجل

تقرأ الآن:

ردود فعل الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية على الأحداث الجارية في ليبيا


ليبيا

ردود فعل الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية على الأحداث الجارية في ليبيا

الأمم المتحدة تعلق عضوية ليبيا في مجلس حقوق الإنسان إثر القمع الذي يمارسه الرئيس الليبي معمر القذافي ضد المواطنين الليبيين المنتفضين ضد نظامه،

بينما طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون باتخاذ المزيد من الإجراءات الحاسمة ضد الرئيس الليبي واعداً بأن انتهاكات حقوق الإنسان التي جرت خلال الأيام الماضية لن تمر بدون عقاب.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يقول:

“ نحن نطالب بوقف فوري للعنف المستخدم ضد المدنيين واحترام كامل لحقوقهم الإنسانية الأساسية، كما أنني أثنيت على قرار مجلس الأمن الدولي القاضي بتحويل الملف الليبي إلى محكمة الجنايات الدولية، هذه القرارات ترسل رسالة قوية و واضحة، وهي عدم الإفلات من العقاب، لأولئك الذين يرتكبون الجرائم ضد الانسانية”.

الولايات المتحدة الأمريكية بدورها حذرت من حرب أهلية تغرق فيها ليبيا لسنوات في الوقت الذي بدأت فيه الإدارة الأمريكية بممارسة الضغوط الاقتصادية و العسكرية على نظام القذافي.

وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، تقول:

“ نحن نبحث الخيارات الممكن اتخاذها طالما تواصل الحكومة الليبية توجيه السلاح ضد مواطنيها، المنطقة كلها تتغير والرد الاستراتيجي الأمريكي ضروري، في السنوات المقبلة فإن ليبيا مقبلة على أن تكون دولة ديمقراطية أو تواجه حرباً أهلية طويلة الأمد، أو تغرق في الفوضى، المخاطر كبيرة”.

ميدانياً اقتربت سفينة حربية أمريكية من المياه الليبية ما يشير إلى أن احتمال التدخل العسكري الامريكي في ليبيا لم يعد مستبعداً وأن كل السيناريوهات باتت ممكنة في ظل تردي الوضع الأمني في بلد غني بالنفط كليبيا.