عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات في بلجيكا ضد مقترحات فرنسية ألمانية تمس بالقدرة الشرائية


أوروبا

احتجاجات في بلجيكا ضد مقترحات فرنسية ألمانية تمس بالقدرة الشرائية

قبل أسبوع من انعقاد قمة منطقة اليورو، الشارع البلجيكي وحكومة تصريف الأعمال البلجيكية يقفان ضد الاقتراح الفرنسي الألماني بوقف تكييف مستوى الأجور حسب مستوى التضخم.

الحكومة البلجيكية تنوي تطبيق اتفاق جرى بينها وبين أكبر نقابة في البلاد حول تكييف الأجور مع التضخم برفع مستواها في القطاع الخاص بنسبةٍ حدُّها الأقصى يفوق بـ: 0.3 بالمائة مستوى التضخم.

مسؤول نقابة FGTB/ABVV فيليب فان مويلدر يقول:

“لحسن الحظ، إلى حد الآن، حكومة تصريف الأعمال البلجيكية قالت – بخصوص موقف ساركوزي والسيدة ميركيل من تكييف الأجور مع مستوى الأسعار- إنه غير صائب. وسنساعد الحكومة على الثبات على موقفها”.

تظاهر آخر قال:

“شخصيا لست بلجيكيا، لا يمكنني أن أصوت، أنا بريطاني، لكنها الطريقة الوحيدة للتعبير عن عدم رضانا…أي الحضور هنا للتظاهر”.

المشروع الفرنسي الألماني بوقف تقدير مستوى الأجور وفق تطور التضخم يلقى مقاومة شديدة من النقابات وحتى من بعض الحكومات. ما أدى إلى دخول رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي على الخط في محاولة منه لإيجاد حل توافقي يُنهي الجدل الحالي.