عاجل

“ الشعب يريد الاصلاح “ هو العنوان الأبرز لجمعة الغضب الثاني على التوالي في العراق، حيث تظاهر بعد صلاة الجمعة آلاف العراقيين في عدة محافظات عراقية، خصوصا في العاصمة بغداد.

قوات الأمن العراقية اتخذت اجراءات أمنية مشددة في جميع المحافظات، و طبقت حالة حظر التجوال للمركبات و السيارات، تحسبا من وقوع أعمال عنف بين المتظاهرين و رجال الأمن.

مطالب المتظاهرين تركزت على توفير فرص العمل و تحقيق العدالة الاجتماعية، و كذا محاربة الفساد.

صوت

و في البصرة جنوبي بغداد، تجمع نحو ثلاثمائة متظاهر في شارع السعدي القريب من مبنى المحافظة وسط المدينة، مطالبين بتحسين الخدمات، و معالجة البطالة، و القضاء على الفساد المالي و الإداري المستشري في هياكل الدولة.

وحمل المتظاهرون أعلاما عراقية ولافتات تطالب ب“حل مجلس محافظة البصرة” وسط هتافات بينها “ إحنا أهل النفط عطالة بطالة “

وو قعت بعض الصدامات بين المتظاهرين و رجال الأمن ما أدى إلى اصابة بعض المتظاهرين بجروح.

و تأتي مظاهرات اليوم بعد يوم من لقاء رئيس القائمة العراقية و رئيس الوزراء العراقي الأسبق، إياد علاوي بزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر في ميدنة النجف.

الزعيمان أعربا عن تأييدهما لحق التظاهر السلمي للمطالبة بتحسين الخدمات و إجراء اصلاحات.