عاجل

اعتقلت الشرطة التركية عددا كبيرا من المعارضين،معظمهم من الصحافيين المعروفين، في اطار التحقيق في مؤامرة تقول انها تستهدف حكومة حزب العدالة و التنمية.

حملة الاعتقالات التي جرت في اسطنبول وانقرة استهدفت بالأساس الصحافي نديم سينير الصحافي في جريدة ميلييت الليبرالية الذي اعتبرته مؤسسة الصحافة الدولية،“بطل حرية الصحافة” في العالم عام 2010.

واحتجت المعارضة وقسم من الصحافة من جديد على هذه الاعتقالات الجديدة مؤكدين ان الحكومة تسعى الى كم افواه المعارضة بسلسلة تحقيقات حول مشاريع تآمرية مزعومة ادت منذ 2007 الى سجن المئات من الشخصيات المعارضة.