عاجل

عملية كر وفر شهدتها بلدة بن جواد الليبية التي تقدم باتجاهها الثوار الليبيون مرة أخرى، بعد أن نصبت لهم القوات الموالية للعقيد القذافي كمينا في البلدة صباح الأحد، عندما احتلت بيوت المدنيين ودفعت بالثوار الى الانسحاب منها، هؤلاء توجهوا شرقا الى راس لانوف، لكن الى حين، حيث أنهم يتجمعون لاسترجاع السيطرة على بن جواد.

ويتحدث شهود عيان عن سقوط عديد القتلى والجرحى في بن جواد، لم يتسن سحبهم من ميدان المعركة.

فرانشيسكا سيكاردي – صحفية – راس لانوف

“ماتزال راس لانوف تستقبل الجرحى الذين سقطوا في معركة بلدة بن جواد التي دخلتها القوات الموالية للقذافي صباح الأحد. وبحسب الثوار الذين كانوا هناك فان قناصة اعتلوا أسطح المنازل في البلدة، حيث كانوا يطلقون النار على الناس، نساء وأطفالا في الشوارع.

الجرحى عادوا بأسلحتهم رافعين علامة النصر بأيديهم.

وهنا في راس لانوف يجري تجميع السلاح والرجال رغم الهجمات المتكررة لطائرات القذافي التي لم تقصف اهدافا معينة، ويبدو أن غايتها بث الرعب في نفوس الناس، ولكن رغم ذلك فإن الثوار ما يلبثوا يؤكدون، أنهم سيصلون الى مدينة سرت، وانهم سينهون أمر القذافي”.

بالقرب من راس لانوف أسقط الثوار طائرة حربية بواسطة إحدى المضادات الجوية.

ويسيطر الثوار الآن على موقعي البريقة وراس لانوف النفطيين، والذين يكتسيان أهمية استراتيجية، وأعينهم تتجه غربا الى ما بعد بن جواد صوب مدينة سرت، مسقط رأس القذافي.