عاجل

تأهب أمني في الصين تحسبا لمظاهرات احتجاجية

تقرأ الآن:

تأهب أمني في الصين تحسبا لمظاهرات احتجاجية

حجم النص Aa Aa

مزيد من الاجراءات الأمنية اتخذت في العاصمة الصينية بيكين ومدينة شانغهاي، تحسبا لوقوع مظاهرات، بعد أسابيع من التوتر والاعتقالات قامت بها السلطات الصينية، ردا على نداءات راجت عبر الانترنت لتنظيم مظاهرات، تلهمها ثورتا الكرامة في تونس ومصر وموجة الحركات الاحتجاجية في العالم العربي، والكلمة المفتاح لتلك الدعوات عبر الشبكة العنكبوتية هي: “ثورة الياسمين”.

ياتي ذلك فيما حذر الحزب الشيوعي الحاكم من أنه لن يسمح بوقوع أي تدهور أمني.

وانغ هوي – المتحدثة باسم مدينة بيجين

“الأمن والاستقرار هما غاية الشعب الصيني المشتركة. إذا كان هناك أشخاص يريدون إثارة حوادث هنا فإنهم واهمون، وإذا كان أشخاص يريدون افتعال حوادث مثل ما جرى في الشرق الأوسط وافريقيا فان مآلها هو الفشل”.

إضافة الى الاجراءات الأمنية فرضت السلطات مزيدا من الرقابة على الصحافيين الأجانب.

وكان البرلمان الصيني أقر قبل يوم ميزانية، تجاوزت فيها النفقات الخاصة بالامن العام ميزانية الدفاع في البلاد، لأول مرة.