عاجل

المعارك تزداد ضراوة في ليبيا بين القوات النظامية وقوات المعارضة، معارك تعتبر الأكثر عنفاً منذ إنطلاق الثورة الشعبية في الخامس عشر من الشهر الماضي. ورغم محاولات الجيش الليبي السيطرة على مدينة مصراتة شرق العاصمة طرابلس، إلاّ أنّ الثوار صدوا جميع الهجمات والحقوا هزيمة كبيرة بكتائب العقيد معمر القذافي، الثوار تمكنوا من صدّ هجوم مشابه في مدينة الزاوية غرب العاصمة، في حين تشهد مدينتا رأس لانوف وبن جواد معارك كر وفر بين الثوار وقوات الجيش الليبي.

ولا تزال المناطق الشرقية تخضع لسيطرة الثوار الذين أكدوا أنّ الهجمات التي قامت بها قوات القذافي نهاية الأسبوع كانت دموية للغاية، حيث استخدمت خلالها الأسلحة الثقيلة وقذائف المدفعية.

حنبعل القذافي، نجل الزعيم الليبي قام بزيارة تفقدية إلى الحدود الليبية-التونسية للإطلاع على أحوال اللاّجئين.

عدة هجمات بالطائرات أخفقت في تحقيق أهدافها، ما يطرح عدة تساؤلات حول رفض الجيش الليبي في قتل المزيد من المدنيين وبالتالي تراجع ولائه للقذافي.

وفي طرابلس، يُواصل أنصار القذافي تأييدهم لقائدهم الذي وعد بقمع المنشقين.