عاجل

رؤية جديدة لمهام وزارة الداخلية ترسم في تونس بعد أن ألغت وزارة الداخلية جهاز أمن الدولة وأنهت مهام الشرطة السياسية، احتراما لحريات التونسيين وحقوقهم المدنية.

وكان أعوان الجهاز المنحل يعذبون المعتقلين ويتعقبون المناضلين في صفوف المعارضة والصحافيين، ويقمعون الاشخاص من مختلف المستويات الاجتماعية ،اذا كانوا لا يبدون الولاء لنظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

الاجراء اتخذ كما جاء في بيان الوزارة تماشيا مع قيم ثورة الرابع عشر من يناير ومبادئها، والتزاما باحترام القانون نصا وممارسة، وتكريسا لمناخ التقة والشفافية في علاقة الأمن بالمواطن، ومعالجة السلبيات المسجلة في عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.