عاجل

فيما المعارك بين قوات القذافي و المعارضين له مستعرة على الأرض، ترددت هذا الثلاثاء أنباء عن مفاوضات بين الطرفين حول شروط تنحي الزعيم الليبي. أنباء سرعان ما نفاها معسكر العقيد.

في الأثناء استبعد المجلس الوطني الإنتقالي في بنغازي أي حوار مع القذافي، و أكد بأنه لن يلاحق في حال رحيله خلال إثنتين و سبعين ساعة حقنا لدماء الليبيين.

و بينما يواصل المعارضون لنظام القذافي سيطرتهم على مدن ليبية آخرى، تسعى بريطانيا و فرنسا للحصول على تفويض من الأمم المتحدة لفرض حظر جوي على ليبيا، ولكن يبدو أن الحلفاء الغربيين ما زالوا منقسمين بشأن جدوى الفكرة وكيفية تطبيقها.