عاجل

تقرأ الآن:

معاناة الألاف من النازحين من ليبيا مستمرة


تونس

معاناة الألاف من النازحين من ليبيا مستمرة

يتواصل تدفق الألاف من الرعايا الأجانب من ليبيا بشكل مكثف ومن مختلف الجنسيات لاسيما من البنغال على نقطة “راس جدير” الحدودية التونسية فرارا من أتون العنف، الذي يسود معظم المناطق الليبية منذ اندلاع الاضطرابات الأمنية هناك في السابع عشر من فبراير/شباط الماضي.

مصادر تونسية و دولية قدرت عدد الوافدين من ليبيا على المركز الحدودي التونسي “راس جدير” بأكثر من مائة ألف شخص معظمهم من التونسيين والمصريين، إضافة إلى عدد كبير من الصينيين و الأتراك و الأفارقة و الأسياويين في مقدمتهم البنغال، الذين ينتظرون في مخيم شوشة و مطار جربة لترحيلهم إلى وطنهم

هذا البنغالي يقول: “ الأن نحو ألفي شخص فقط يمكنهم الحصول على رحلات جوية. أما البقية فعليهم الانتظار هنا في هذا البلد”

أما هذا الشاب الإفريقي فيقول، بأنه سعيد لأنه سيعود إلى بيته لرؤية عائلته في غانا، لذلك يدعو الله أن يساعده في العودة اليوم.

منظمة الهجرة الدولية قالت اليوم إنها سترحل حوالي ألفين و مائة و ثمانين بنغالي إلى بنغلادش، بعد أن تعذر على حكومة بلدهم توفير وسائل النقل لهم للعودة إلى ديارهم.

هذا و يعرف مطار جربة التونسي ليل-نهار طوابير من النازحين من ليبيا، الحالمين بالحصول على مقعد في إحدى الطائرات العائدة إلى أوطانهم.