عاجل

إنطلقت رسميا فعاليات الدورة الخامسة والأربعين من معرض برلين الدولي للسياحة الذي يعتبر الأكبر من نوعه في العالم بحضور ليخ فاليزا الرئيس السابق لبولندا، ضيفة الشرف في ألفين وأحد عشر.

أهم منطقة يسلط المعرض الضوء عليها في نسخة السنة الجارية، هي منطقة الشرق الأوسط التي تشهد حالة من الاحتقان السياسي أدت لحد الساعة إلى تنحية رئيسين عربيين من السلطة.

قال رئيس جميعة السفر الألمانية يورغن بوشي: “كانت هناك محاولات عديدة لجعل ليبيا قبلة سياحية. هناك بالطبع الكثير من الشواطئ، ولكن القليل من البنى التحتية. الليبيون حاولوا إصلاح ذلك، وبالطبع فإن الوضع الأمني هناك ضرب تلك الجهود في الصميم”.

المعرض الذي يتضمن ستا وعشرين قاعة عرض يستمر لغاية الثالث عشر من الشهر الجاري، ويشارك فيه أكثر من أحد عشر ألف شركة سياحية عالمية من مئة وثمانية وثمانين بلدا.