عاجل

تقرأ الآن:

ليلى و الذئب


ليلى و الذئب

أماندا سايفريد في دور فاليري، فتاة تغرق في حب محرم، مع شايلو فرنانديس بدور بيتر الحطاب اليتيم. و مع الحداد الذي يمكن أن يكون المستذئب الذي يهدد أفراد قريتها.

غاري أولدمان بدور الأب الذي يعمل كباحث عن السحرة.

العرض الأول للفيلم كان في هوليود. بحضور مخرجة الفيلم كاثرين هاردويك. الفيلم مقتبس من حكاية ليلى و الذئب المشهورة. بطولة المغرية أماندا سايفريد.

المخرجة كاثرين هاردويك:

“ أماندا، فتاة مغرية جداً. لديها جسد رائع و هي لا تخاف أبداً. ستسرق جميع الأضواء.”

أماندا سايفريد:

“نعم إنه مغري جداً. مثلاً عندما يمزق ثيابي. في أوقات أخرى لا أبدو مغرية. و هذا يحصل أحياناً.”

شايلو فرنانيس بدور بيتر. حطاب يتيم. يقع في حب أماندا.

شايلو فرنانديس:

“تقبل بشكل رائع. لا أدري من يعلم ذلك و لكنها الحقيقة.”

غاري أولدمان:

“يذكرني بالأفلام القديمة. في قرية أوروبية غير موصفة. و أشخاص يتجولون مع المشاعل لقتل الوحش.”

ليميتليس.

فيلم يتحدث عن كاتب فاشل اسمه كوبر. تتحول حياته بعد تعاطيه ما يسمى بالمخدر الذكي. الذي يجعله يتذكر كل ما قرأ و ما شاهد.

العرض الأول للفيلم كان في نيويورك. بحضور روبرت دينيرو. بدور رجل غني من وول ستريت. و يريد أن يستخدم قدرات الكاتب.

شخصية دينيرو. قائمة على تاجر يدمج الشركات المفلسة.

المخرج: نيل برغر:

“من الصعب العمل مع روبرت دينيرو. لأنه يجعلك ترى جميع الشخصيات التي مثلها. من ترافيس بيكل إى جاك لاموتا في راغين بول. هذا يشتت التركيز فعلاً كمخرج. لذلك يجب أن تخرج من هذا كله. و أن تعمل.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
مهرجان فانتاشبورتو السنيمائي : حضور ملفت للأفلام الآسيوية

مهرجان فانتاشبورتو السنيمائي : حضور ملفت للأفلام الآسيوية