عاجل

لقي محتج يمني حتفه متأثرا بجراحه بعد يوم من المواجهات الأولى من نوعها منذ بدء الاحتجاجات بين المتظاهرين المطالبين بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح وبين عناصر الشرطة أمام جامعة صنعاء.

المواجهات بدأت عندما أراد المتظاهرون نصب خيام على طريق فرعي بالقرب من ساحة الجامعة فتدخلت الشرطة لمنعهم مطلقة النار والغاز المسيل للدموع مما خلف اصابة أكثر من خمسة وستين جريحاً.

على الرغم من استخدام الشرطة للذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين ومنعهم من الانضمام الى الاف المعتصمين تتواصل الاحتجاجات المطالبة بالتغيير واسقاط النظام السياسي لتفشل الحكومة مرة ثانية في اخماد الشارع اليمني بالرغم من تقديم حكومة صالح لبعض التنازلات.