عاجل

تقرأ الآن:

استمرار تدفق آلاف اللاجئين الفارين من ليبيا إلى تونس


ليبيا

استمرار تدفق آلاف اللاجئين الفارين من ليبيا إلى تونس

يتواصل تدفق الآلاف من اللاجئين الفارين من ليبيا إلى الحدود التونسية، فمنذ العشرين من شباط /فبراير الماضي اجتاز أكثر من مائة و عشرة آلاف لاجىء الحدود الليبية التونسية بحثاُ عن مكان آمن بعدما تقطعت بهم السبل.

الأمم المتحدة و منظمات حقوق الإنسان اتخذت المزيد من الاحتياطات تحسباً لتدفق المزيد من اللاجئين خلال الأيام المقبلة في حال استمرار المعارك وتردي الوضع الأمني في ليبيا.

مبعوث الأمم المتحدة إلى مخيم اللاجئين، أنطونيو جيوترز،يقول:

“ لا نعرف ماذا سيحدث، الوضع في ليبيا مخيف، من المحتمل تدفق المزيد من اللاجئين، في هذه الحالة نتخذ المزيد من الإجراءات التحضيرية”.

معظم اللاجئين الذين نجحوا في اجتياز الحدود يواجهون صعوبات جمة في العودة إلى بلدانهم الأصلية بعد ان فقدوا أعمالهم في ليبيا، والبعض منهم متهم بالانتماء إلى ما يسمونهم بالمرتزقة بسبب لون بشرتهم أو هويتهم كحال هذا اللاجىء الصومالي، الذي يقول:

“ الليبيون يصفوننا بالمرتزقة، وهذا يؤلمني، هذه مجرد دعاية مغرضة، تقوم بها بعض وسائل الاعلام، أنا لاجىء أنا صومالي ، بدون بلد، بدون شيء”.

وفي وقت سابق أعلنت الدول المجاورة لتونس عن استعدادها لاستقبال واعادة اللاجئين الفارين من ليبيا إلى بلدانهم الأصلية بالتعاون مع الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، إعلان مازال ينتظر التطبيق على ارض الواقع مع استمرار انتظار هؤلاء.