عاجل

عاجل

الجزائر تبحث عن تغييرٍ لا يعيدها إلى التسعينيات

تقرأ الآن:

الجزائر تبحث عن تغييرٍ لا يعيدها إلى التسعينيات

حجم النص Aa Aa

بعد ثورتي تونس ومصر، توجهت الأنظار إلى الجزائر التي تعيش على فوهة بركان…

المفاجأة…الشعب لا يريد الخروج إلى الشارع رغم النداءات المتوالية للتمرد.

دعاة الثورة على النظام لا مصداقيةَ لهم يقول البعض، ويرى آخرون أن الجزائريين لا يريدون العودة إلى كابوس التسعينيات.

كيف يعيشون اليوم؟

تابعوه في ريبورتر هذا الأسبوع؟