عاجل

تقرأ الآن:

المجموعة الدولية لا ترغب بتورط الحلف الأطلسي في ليبيا


العالم

المجموعة الدولية لا ترغب بتورط الحلف الأطلسي في ليبيا

رغم تعالي الأصوات الداعية إلى إقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا، تبقى مسألة تنفيذ هذا الإقتراح صعبة ميدانيا. فرنسا التي ساهمت في صياغة مشروع قرار يُتيح فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا، تريد إستبعاد أيّ إقتراح يتضمن تورط الحلف الأطلسي، وتفضل الحصول على غطاء من الأمم المتحدة لأيّ عمل عسكري محتمل ضدّ النظام في ليبيا.

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن أكد أنّ الحلف ليست له أية نوايا للتخل في ليبيا لكنه مستعدّ لكلّ إحتمال فيما يتعلق بالوضع هناك، حيث قال في هذا الشأن: “ الناتو لا يبحث عن ذرائع للتدخل في ليبيا، لكن كمنظمة دفاعية وأمنية لدينا الخطط اللاّزمة لنكون على أتمّ الإستعداد لجميع الإحتمالات إذا تطلب الأمر”.

الولايات المتحدة الأميركية تفضل إشراك حلف شمال الأطلسي فيما يحدث في ليبيا فهو يُعتبر المنظمة الدفاعية الأقوى على المستوى العالمي. الأدميرال جيامباولو دي باولا، رئيس المجلس العسكري لحلف شمال الأطلسي قال بخصوص إقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا: “ هناك حاجة إلى أن يكون هناك إطار قانوني سليم، وفهم الإطار القانوني السليم هو الأمم المتحدة وقرار مجلس الأمن”.

وفي حال ما إذا لم يتوصل الحلف الأطلسي إلى اتفاق بشأن عملية تشن بإسمه يبقى السيناريو الآخر هو التحالف، ويعني أن تتحرك دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا التي تملك طائرات اواكس وإمكانات جوية كبيرة مع دول مثل إيطاليا وألمانيا وحتى دول عربية، بناء على تفويض دولي.

قرار فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا، من مجلس الأمن سيعمل على الحيلولة دون تمكن القذافي من إستخدام طائراته العسكرية لقصف المعارضين الليبيين.