عاجل

يوصف الكلب عادة بالوفاء، قصة هذا الكلب تؤكد ذلك دون شك ، فموكب الجنازة هذا هو لجندي اسكتلندي يدعى ليام تاسكر لقي حتفه في افغانستان بداية هذا الشهر وهي صورة تكررت كثيرا في السنوات الأخيرة، لكن هذه المرة لم يكن الجندي لوحده فقد رافقه جثمان كلبه الوفي الذي مات حزنا و كمدا عليه.

والد الجندي علق على موت الكلب قائلا انه عندما مات ليام لم يجد الكلب من يواسيه فلحق به.

ليام الذي نراه هنا يلاعب كلبه توفي اثر هجوم للمتمردين في افغانستان لكن كلبه الذي لم يفارقه منذ سنتين اختار العودة معه فمهمته انتهت بموت صاحبه.