عاجل

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي: يجب على القذافي أن يرحل


بلجيكا

الاتحاد الأوروبي: يجب على القذافي أن يرحل

قادة الاتحاد الأوروبي يختتمون قمتهم الاستثنائية حول ليبيا بمطالبة العقيد معمر القذافي بالرحيل، إضافةً إلى الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا كمحاور سياسي شرعي، وتكثيف الجهود في مجال المساعدات الإنسانية التي حُددت قيمتها حتى الآن بسبعة وثلاثين مليون يورو.

فرنسا وبريطانيا لم تتمكنا من فرض فكرة التدخل العسكري لتوجيه ضربة للقدرات العسكرية الجوية للقذافي، لكن الاتحاد الاوروبي يبقى مستعدا لدراسة كافة الخيارات لإنقاذ المدنيين.

رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي أعلن في أعقاب قمة الاتحاد الأوروبي أن تغيير الوضع في البلدان العربية التي تهب عليها رياح الديمقراطية لن يتم من الخارج بل من طرف شعوب المنطقة واعدا إياها بدعم خطواتها في هذا الاتجاه. وقال:

“يجب على القيادة الحالية التنحي عن السلطة بدون تأخير. المجلسُ الأوروبي يرحب بالمجلس الوطني الانتقالي الذي تأسس في بنغازي ويشجعه، معتبرا إياه محاورا سياسيا”.

من جهته أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جوزي مانويل باروسو استعداد الاتحاد الأوروبي لتعزيز الجهود الإنسانية لمساعدة المتضررين من الأوضاع داخل ليبيا وعلى حدودها.

رئيس المفوضية الأوروبية جوزي مانويل بارسو:

“سوف نتعاون مع المنظمات الإنسانية من أجل مواجهة الوضع داخل ليبيا وعلى الحدود. حتى الآن قمنا بتخصيص سبعة وثلاثين مليون يور لهذا الأمر وأرسلنا فرقا إلى الميدان. من جهتها، وكالة فرونتيكس تُعد خطة لمواجهة تدفق واسع محتمل للمهاجرين، ونحن مستعدون لتخصيص موارد إضافية”.

الاتحاد الأوروبي الذي رفض فكرة التدخل العسكري الجوي محدَّد الأهداف في ليبيا، التي دعت إليها باريس ولندن، أوضح أن مثل هذا التدخل لا يمكنه أن يحدث إلا تحت غطاء الشرعية وبموافقة الأمم المتحدة والجامعة العربية وشركاء الاتحاد الأوروبي.